شباب الشراردة يهاجر جماعيا نحو إيطاليا


 غادر أكثر من 70 شابا لا تتجاوز أعمارهم 25 سنة وهم أصيلي الشراردة من القيروان، البلاد عن طريق عمليتي ''حرقة'' من شواطئ صفاقس، وذلك خلال اليومين الفارطين مستغلين أجواء الإنتخابات الرئاسية.

ووصل الفوج الأول الذي يضم حوالي 30 شابا إلى سواحل إيطاليا، فيما يزال مصير الرحلة الثانية مجهولا ولم ترد إلى الآن أخبار عن ركابها على إعتبارهم إنطلقوا البارحة في الرحلة، ومن المتوقع وصولهم بعد ساعات قليلة لمبدوزا الإيطالية.

وتشهد عمادتا الشراردة المركز وبئر الحلو، حالة من الفزع والهلع في صفوف الأهالي نظرا لتفشي موجة الهجرة غير نظامية بشكل ملحوظ مع إصرار عدد من الشباب ومنهم أطفال على مغادرة البلاد مع تسجيل إرتفاع في العدد في الآونة الأخيرة.