نائب جديد: تزوجوا باش تنجم تعنقوا في الحلال (فيديو)


دعا النائب الجديد في البرلمان ورئيس حزب الرحمة سعيد الجزيري الشباب التونسي للزواج للحد من المحرمات قائلا: "تزوجوا باش تعنقوا في الحلال."

 سعيد الجزيري الذي تم الحكم 3 أشهر خلال سنة 1991 غيابا بتهمة الانتماء لمنظمة "الاتجاه الاسلامي" 

حركة النهضة حاليا ، كما تم الحكم عليه لسنة و نصف في فرنسا بتهمة إلحاق الضرر بممتلكات خاصة و بعد ترحليه الى تونس عاد بطريقة غير قانونية لفرنسا و حوكم بـ8 أشهر سجنا ثم تم ايقاف في مطار بروكسال لتنقله بجواز سفر مزيف قبل ان يتمكن من التنقل الى كندا عبر لندن بجواز سفر يحمل إسم جمال الفقي ليتم ترحيله من كندا خلال 23 أكتوبر 2007 بسبب وضعيته الغير قانونية هناك.
و بعد هذا السجل الحافل استقر الجزيري بتونس و اطلق اذاعة "القران الكريم" التي استغلها خلال الحملة الانتخابية لترويج لحزبه و لشخصه ، بحسب الهايكا التي سلطت عليه خطايا مالية.
الجزيري الذي ضمن حزبه 5 مقاعد في البرلمان يعتبر ان المرأة التي يقوم بتوليدها طبيب تحس بمتعة جنسية.