متى يقع حلّ اكثر من 80 من الأحزاب العشوائية؟


 فورزا تونيزيا- عزالدين الزبيدي

اكثر من 220 تأشيرة لأحزاب سياسية في تونس بعضها مهيكل ومنظم والبعض الآخر مجرد " باتيندة" يضع صاحبها في جيبه ويتباهى بها امام الناس.

وقد كشفت الترشحات الأخيرة للتشريعية ان حوالي 75 جزبا تقدمت بترشحاتها في قائمة وحيدة بينما 11 حزبا اختارت الفرجة ولم تنجح حتى في اعداد قائمة وحيدة تؤكّد ان الحزب على قيد الحياة.

واليوم وجدنا حزب البناء الوطني يجد الشجاعة ليحلّ نفسه ويساهم في تقليص عدد الأحزاب .فمتى يتم التحرّك لإزالة بعض الدكاكين السياسية العشوائية والتي تفوق الثمانين.

ثم هل ان المؤسسات المشرفة على الأحزاب مطالبة بمتابعة الأنشطة ولفت نظر أي حزب لا يتحرّك. فالحزب ليس مجرّد ترخيص بل هو كيان سياسي يساهم في الشأن العام ويقدّم البرامج ويشارك في الانتخابات.

ويذكر ان عشرة أحزاب فقط تقدمت للتشريعية في كل الدوائر بينما عجزت البقية عن ذلك.