فاز بها البديل: بلدية باردو توحّد العائلة الحداثية


 

فورزا تونيزيا –عزالدين الزبيدي

يوم امس اجتمع الأعضاء الثلاثون المنتخبون في بلدية باردو لانتخاب رئيس للبلدية .
وقد تقدم مترشحان للمنصب وهما السيد نبيل  التليلي رئيس قائمة البديل التونسي والسيدة جيهان بن عيسى رئيسة قائمة النهضة.
وانتهت الجلسة بفوز التليلي ب 16 صوتا مقابل 13 لجيهان بن عيسى مع احتفاظ عضو واحد بصوته.
وهكذا يتأكّد ان الفوز على حركة النهضة ليس مستحيلا وبإمكان العائلة الحداثية ان تتحد كما حدث في باردو وهو درس بليغ جاء في وقته أي قبل الانتخابات التشريعية بقليل.
البديل جمع حوله آفاق تونس وتحيا تونس وبني وطني وعدد من المستقلين  بينما اختار التيار الديمقراطي الاصطفاف كالعادة وراء الاخوان ليؤكّد ان حزب عبو يعود الى اصله عندما يجد الجد.
البديل التونسي و ب4 مقاعد فقط من جملة 30 أحسن إدارة المرحلة وأكّد انّه قادر على التجميع وافتك احدى اهم البلديات  من حركة النهضة التي استغلت المرفق العمومي وجمعية الملعب التونسي باعتبار ان مرشحتها جيهان بن عيسى ابنه رئيس البقلاوة جلال بن عيسى بينما وجدت النهضة نفسها في عزلة رغم المقاعد الثمانية.
درس باردو يجب قراءته قراءة متأنية وقد يقود الأحزاب الوسطية الحداثية للنسج على ذات المنوال بعد التشريعية.
وهنا لا بد من وجود حزب قادر على التجميع والريادة ولا بد من شخصية وفاقية  تستطيع إيجاد بديل للمنظومة الحاكمة حتى وان عجزت عن الحصول على المرتبة كما هو حال البديل التونسي في باردو.