من البرنامج الاقتصادي للبديل التونسي بالمهدية: محطة تحلية مياه وفك العزلة عن المناطق الداخلية



قدّم امس البديل التونسي بعض ملامح البرنامج الاقتصادي لولاية المهدية خلال ندوة احتضنتها امس عاصمة الفاطميين وحضرها عدد كبير من المختصين ومن منخرطي البديل وقد اشرف عليها طارق بن يوسف الخبير الدولي وعضو المكتب الجهوي والهادي العربي الوزير السابق واح ابرز الخبراء في العالم وعبد الحميد خميس عضو المكتب السياسي والمختص في التحاليل الاقتصادية.
وقد تم تقديم بعض الحلول للنهوض بهذه الولاية الساحلية ولكنّها ما زالت مهمّشة تنتظر البرامج الجدية.
وحسب ما جاء في الندوة تم طرح فكرة محطة لتحلية المياه مع تعميم الطرقات السريعة لفك عزلة المعتمديات الداخلية الى جانب تنويع المنتوج السياحي.كما تم الحديث عن ضرورة بعث قطب تكنولوجي لتثمين النفايات بجهة المسلان ومستشفى جهوي بالسواسي وأخر بالجم .
وهذا وناقش الحاضرون الوضع في الولاية والذي يتطلب مجموعة من مشاريع التنمية الفلاحية وخاصة في بومرداس والسواسي وهبيرة واولاد الشامخ.
ويذكران البديل التونسي تعوّد عقد مثل هذه الندوات حسب القطاعات وحسب الجهات والتي غالبا ما يحضرها السيد مهدي ج
معة رئيس الحكومة الأسبق ورئيس البديل التونسي.