الطبوبي: نطمح ان يكون لنا 4 الاف مراقب للانتخابات



إنعقدت صباح اليوم 18 جويلية 2019 الهيئة الإدارية الوطنية للإتحاد العام التونسي للشغل للنظر في الإنتخابات الرئاسية والتشريعية والمفاوضات الإجتماعية والوضع العام في البلاد.
وبين الأمين العام للإتحاد نور الدين الطبوبي أن هذا التوقيت الذي تنعقد فيه الهيئة حساس جدا على مستوى المفاوضات الإجتماعية أو المسألة السياسية والوضع الاقتصادي.
هذا وأفاد الطبوبي أن مساهمة المنظمة الشغيلة في الإنتخابات كانت على المستوى اللوجستي من خلال دعم مجهودات هيئة الإنتخابات على مستوى تسجيل الناخبين في مواقع العمل وذلك من خلال فتح أبواب الإتحادات المحلية والجهوية ومقرات النقابات الأساسية.
كما بين الأمين العام أن تسجيل مليون ونصف ناخب جديد أقلق مضاجع العديد من الأطراف السياسية والذين هم من أعداء الممارسة الديمقراطية.
وأشار أن الإتحاد يطمح أن يكون له على الأقل 4 آلاف مراقب في الإنتخابات مضيفا أنه من الضروري التصدي لللهفة على الكراسي وعملية الإقصاء الممنهجة وخاصة تنقيح القانون الإنتخابي على بعد أمتار من الانتخابات.