المتقاعدون يهددون: لا تنتخبوا النهضة وتحيا تونس والمشروع


 

يخوض المتقاعدون نضالات مضنية من اجل نيل حقوقهم كاملة بعد سنوات من العطاء.
وقد قاموا بعديد الوقفات الاحتجاجية واكّدوا سيواصلون المعركة ضد الحكومة والمنظومة الاجتماعية التي تنكّرت لهم بعد عقود من العمل الشاق في مختلف الميادين .
والآن يتبادل المتقاعدون كلمة السر وهي عدم التصويت للائتلاف الحاكم بأحزابه الثلاثة النهضة وتحيا تونس والمشروع .
هذا وترك القائمبن على جمعية المتقاعدين  الحرية لمنظوريهم في اختيار من يرونه الاصلح لخدمة البلاد والعباد.
ويذكر ان عدد المقترعين من المتقاعدين يقترب من المليون وبإمكانهم تغيير الخارطة السياسية.
علما وانّ اغلبهم صوّت في الرئاسية الماضية للباجي قائد السبسي بينما ذهبت أصوات التشعريية لنداء تونس والنهضة.