مهدي جمعة يوجه رسالة إلى التونسيين: مع بعضنا ننقذوا بلادنا


 في تدوينة على صفحة الفايسبوك الرسمية الخاصة به، وجه رئيس البديل التونسي ورئيس الحكومة السابق مهدي جمعة رسالة الى أبناء حزب البديل وأنصار حزب البديل وجميع التونسيين مفادها: الى أبناء حزب البديل وأنصار حزب البديل والتوانسة الكل.. الواقع صعب لكن لا شيء يصعب على الصادقين اللي يحبوا بالحق النجمة والهلال ويغيروا عليهم، مع بعضنا ننقذوا بلادنا ونخرجوها من الوضع اللي هي فيه ..مع بعضنا مانسلموش للرداءة والقوى اللي تجبد في البلاد الى الوراء ..."

وأكد  مهدي جمعة أن جزء كبيرا من تفاعلات المواطنين وتعاليقهم على الوضع السياسي في البلاد أصبحت تدور حول أفكار وبرامج نافعة للوطن.

واعتبر ان هذه الخطوة هي أول وأنبل الانتصارات السياسية اللي حققها حزب البديل التونسي، مشيرا إلى أن الدور الحقيقي لرجال السياسة والأحزاب السياسية هو الارتقاء بالشعوب ورفع المستوى السياسي نحو الأعلي.

وفي هذا السياق، قال: "نحن في حزب البديل ما يقلقناش وقت اللي المواطنين ينقدونا على البرامج والأفكار اللي تصلح للبلاد وندخلوا معاهم في نقاش ونحاولوا نقنعوهم بأفكارنا ولكل مواطن الحق باش يختار برنامجنا او برنامج غيرنا من الأحزاب هذا المشهد السياسي اللي تستحقوا تونس ويليق بيها."

وواصل مهدي جمعة موضحا موقفه: "من أول ما انطلقنا في السياسة فما ناس قالولنا كان تحبو تربحو الناخبين راهو التونسي يحب الشعبوية ويحب اشكون يعيط أكثر والتونسي يحب العرك السياسي ويحب شكون يلعبلو على مشاعرو .... لكن أحنا رفضنا وبشكل مبدئي السياسة بالمنطلقات هذي و كلفنا ذلك ما كلفنا."

وفي سياق متصل، أكد رئيس البديل التونسي أنهم يعتبرون التونسيين مواطنين راقين ومثقفين وفيهم عديد الميزات الإيجابية وواجبنا انا نحاول الرقيّ بالمشهد السياسي .

وقال: "لأنا شخصيا نتفهم حالة فقدان جزء واسع من الشعب التونسي للثقة في الطبقة السياسية وردود فعلهم الغاضبة، على خاطر فما ماكينات وأحزاب سياسية خدمت 9 سنين على تعفين المشهد السياسي وتبخيسو، عبر استعمال التشويه ضد الخصوم والمنافسين السياسين والإشاعات في كل بلاصة وانا شخصيا كان لي نصيب هام جدا من الإشاعات والتشويه طوال 5 سنوات، التلاعب والكذب على المواطنين، خدمة المصالح الشخصية والتعامل مع الدولة كغنيمة، الوعود الزائفة، قلة الكفاءة في التسيير وإعلاء منطق الولاءات على منطق الكفاءات...بعد كل هذا على امتداد سنوات من الطبيعي باش جزء هام من المواطنين يفقد الثقة ويتزعزع، من الطبيعي باش الناس تفقد الثقة في بعضها و بالاخص أن تفقد الثقة في نفسها وفي مستقبلها"

وواصل مهدي جمعة قائلا: "الوضع هذا ما لازموش يستمر على خاطر استمراره هو انذار بالخراب، لازم يتقدم طرح سياسي مختلف ويتقدم مشهد سياسي أنظف، لازم نسترجعوا الثقة في تونس، في بعضنا وفي رواحنا، لازم نقضيوا على التعفن السياسي والرداءة مافماش حتى حل اخر لتونس، وهاذي مهمة كل انسان بالحق يحب تونس."