البنك المركزي يتهم الهايكا بمغالطة الرأي العام بعد أن رفض مدّها بمعطيات



أعرب البنك في بلاغ صادر عنه امس الاربعاء 15 ماي 2019  عن أسفه لما صرح به عضو عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري هشام السنوسي على إذاعة موزاييك أف أم  يوم الثلاثاء 14 ماي 2019  الذي قال فيه إنّ "البنك المركزي رفض مدّ الهيئة بمعلومات حول التحويلات المالية الصادرة عن مؤسسات إعلامية والواردة عليها وأنّ هذا الرفض هو حاليا موضوع قضية مرفوعة لدى هيئة النفاذ إلى المعلومة، معتبرا أنّ هذا الرفض يدل على تفكك مؤسسات الدولة."
  كما أعرب عن اسفه لـ"تقديم عضو الهايكا موقف البنك المركزي للرّأي العام بطريقة فيها مغالطة وإخفاء متعمد لجزء مهم من الحقيقة" مؤكدا أنّ "الاستجابة إلى أي طلب يرد عليه يتعلق بتمكين الغير، مهما كان، من معطيات مالية وبنكية قد يعرّض مصالحه وأعوانه إلى المساءلة القانونية إن لم يكن مرتكزا على أسانيد قانونية” مشيرا إلى أنه "ونظرا لما لهذه المعطيات من أهمية و ما لكشفها من خطورة على حقوق ومصالح الغير، فإنّه يؤكّد على حقّه المطلق في حماية مصالحه وأعوانه من مخاطر المساءلة القانونية".