الجديد في قضية ''الزواري'': ضابط إسرائيلي مورط على علاقة بوزير في الحكومة (صور)


 في حوار تلفزي بث مساء السبت 08 ديسمبر 2018 على قناة التاسعة، كشف صاحب موقع ''الصدى'' راشد الخياري عن تورط الموساد في عملية اغتيال الشهيد ''محمد الزواري''.

وفي السياق نفسه، أعلن عن تورط اسرائيلية تدعى ''ايليس كوهين'' في قيادة الشبكة التي اغتالت ''محمد الزواري'' بمشاركة 13 تونسي من بينهم صحفية تدعى ''مها بن حمودة'' تحصلت على مبلغ 10 آلاف دينار مقابل مراقبتها للشهيد وتسجيل تحركاته.

وأكد أن أغلب الذين شاركوا في هذه العملية لا يعلمون أن الجهاز الذي يشتغلون معه هو جهاز صهيوني، وفق تعبيره.

وصرح الخياري أنه بعد عملية الاغتيال أرادت المجموعة اغتيال الصحفية ''مها بن حمودوة'' التي ترصدت ''الزواري'' عبر تسميمها بقطعة شوكولاطة لكنهم لم يفلحوا في ذلك.

وفي سياق متصل، أوضح أن الصحفي الصهيوني الذي ظهر في تقرير القناة العاشرة بشارع الحبيب بورقيبة هو ضابط صهيوني تم إلقاء القبض عليه ثم إطلاق سراحه بعد تدخل جهة سياسية تونسية نافذة.

ولمن لا يعرف ''اليس كوهين'' فهي ضابط موساد لها علاقة مع سفير فرنسا بتونس، إذ رصد لهما بعض المواطنين صورا أثناء رقصهما معا في احتفال بجربة.

كما ظهرت ''اليس كوهين'' وهي تعانق وزير السياحة التونسي الجديد ''روني الطرابلسي''.

وجدير بالذكر، أن الشهيد ''الزواري'' هو قائد تونسي في كتائب القسام، أشرف على صنع الطائرات المسيرة

وقد استشهد يوم 15 ديسمبر 2016.